السبت، 19 يونيو، 2010

لــــــــــــيه....؟




هو التحدى على مين بالظبط.....؟؟؟!!!!


القاهرة: يشهد اليوم السبت، وقوف الدكتور أحمد زكى بدر وزير التعليم المصرى أمام مجلس الشعب" البرلمان "


، للرد على طلبات الإحاطة التى قدمها عدد كبير من أعضاء البرلمان بسبب صعوبة الامتحانات هذا العام.


كما يخوض اليوم السبت، طلاب المرحلة الأولى من الثانوية العامة امتحان مادة الجبر "الرياضيات 1" ،


وذلك وسط حالة من "الخوف والترقب" بعد أسبوع امتحانات صعب،


واعتراضات كثيرة على سياسة وزير التربية والتعليم فى أول امتحانات ثانوية عامة له .


وكان الأسبوع الأول للامتحانات قد اختتم أمس الأول الخميس،


بامتحان مادة التفاضل وحساب المثلثات، الذى وصفه الطلاب بـ"المجزرة".


ولا تزال ردود أفعال أولياء الأور مستمرة بسبب صعوبة الامتحانات على أبنائهم خاصة بعد امتحان أمس الأول،


واتفق أولياء الأمور والمدرسون والخبراء على الاعتراض على سياسة بدر،


وتوليه زمام الأمور فى وزارته دون وجود مسئولين يستطيعون حل "مشاكل" وزارته،


فى ظل عقد أهم امتحانات السنة الدراسية على الإطلاق.


ونقلت جريدة "المصري اليوم" عن الدكتور كمال مغيث الخبير التربوى قوله


:" إن الوزير بدر يتحمل جزءاً كبيراً من الأخطاء والبلبلة التى حدثت هذا العام أثناء الامتحانات " ،


مشيراً إلى أن العمل لا يتم فجأة ولكن يجب أن يكون هناك نظام لهذا العمل لنصل إلى الأهداف المرجوة.


وأضاف مغيث :" الوزير جعل أولياء الأور متوجسين من الامتحانات ولا تدار الأمور هكذا "،


مشيراً إلى أنه كان يمكن العودة بالامتحانات والمناهج كما كانت فى الستينيات حتى التسعينيات من القرن الماضى،


مؤكداً "أن العمل المفاجئ لا يأتى بنتيجة".


وكانت مئات الطالبات قد تعرضن للإغماء وفقدان التوازن،


ونقلت سيارات الإسعاف عدداً منهن إلى المستشفيات،


فيما وقفت زميلاتهن يصرخن ويبكين بشكل "هستيرى" على أبواب المدارس فى مختلف المحافظات،


وفتح عدد من أولياء الأمور باب مدرسة المنيرة الإعدادية بالقوة بعدما قررت إدارة المدرسة إغلاقه وتأجيل خروج الطالبات إلى الشارع بسبب حالة الانهيار التي عانين منها،


إلا أن أولياء الأمور فتحوا الباب عنوة عندما سمعوا صراخ بناتهم من الداخل.


وقال مدرسو رياضيات إن الامتحان جاء غير متوقع بالمرة،


وأكثر صعوبة من العامين الماضيين، مشيرين إلى أنه من الناحية العلمية يعد امتحاناً جيداً ويعتمد على التفكير،


ولكن الـ"سيستم" المعمول به في الدراسة لا يسمح بهذا،


وتوقعوا ألا يحصل الطالب الممتاز على أكثر من 21 درجة من 25.

السبت، 12 يونيو، 2010

قدرنى....!!!



يارب قدرنى على انى اصلى صلاه الفجر كل يوم يارب...!!